الأمن اللبناني يحتجز 18 لاجئاً سورياً ويهددهم بالترحيل إلى سوريا

تاريخ النشر: 27.04.2019 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:37 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص - متابعات

احتجز الأمن العام اللبناني 18 لاجئا سوريا، بينهم أربع نساء بمطار رفيق الحريري في بيروت، خلال عودتهم من مطار إسطنبول، وقام الأمن العام بنقلهم قسرا إلى المنطقة الحدودية مع سوريا. 

وأفادت مصادر لـ تلفزيون سوريا أن اللاجئين السوريين تم ترحيلهم قسرا من مطار قبرص التركية إلى مطار رفيق الحريري في بيروت، حيث احتجزهم الأمن العام ومنعهم من دخول الأراضي اللبنانية، بسبب وجود إشارة منع دخول على جوازات سفرهم أثناء مغادرتهم لبنان بتاريخ 21من نيسان الجاري.

وأضافت المصادر أن الأمن العام اللبناني سيرحّل اللاجئين إلى الأراضي السورية عبر نقطة المصنع الحدودية .

مركز "وصول لحقوق الإنسان" قال في بيان له إن أمن المطار أجبر اللاجئين على توقيع أوراق  تفيد أنهم وافقوا بمحض إرادتهم على مغادرة البلاد.

وأكّد المصدر أن اللاجئين أبلغوا الأمن العام اللبناني رفضهم العودة إلى سوريا بسبب خوفهم من الوقوع بأي مشاكل أمنية بعد غيابهم لسنوات عن سوريا، أو احتمالية سحبهم للخدمة العسكرية الإجبارية.

 

 

 

وأوضح المصدر أن الأمن اللبناني نقل اللاجئين نحو نقطة المصنع الحدودية يوم الجمعة في 26 من الشهر الجاري.  

وقال محمد حسن مدير مركز وصول لحقوق الإنسان لـ تلفزيون سوريا، إن "قوننة الترحيل عبر الضغط على اللاجئين بالتوقيع على أوراق تفيد بأنهم قرروا العودة إلى سوريا بمحض  إرادتهم هو خرق للبند الأول من المادة الثالثة من اتفاقية مناهضة التعذيب" مشيراً  إلى أن "تركيا خرقت الاتفاقية قبل لبنان".

وأضاف "حسن" أن 8 لاجئين فقط مازالوا عالقين على الحدود اللبنانية بين "الأمانة السورية و اللبنانية" من جهة نقطة المصنع الحدودية، في حين انقطع الاتصال بـ 6 أشخاص، موضحا أن النساء الأربعة عدنَ إلى سوريا طوعيّا بعد نقلهنّ إلى الحدود. 

يذكر أن اللاجئين غادروا في 21 من الشهر الجاري بيروت عبر مطار رفيق الحريري متجهين إلى مطار قبرص التركية في محاولة منهم للوصول إلى قبرص اليونانية عبر منظمات الأمم المتحدة للبحث عن ظروف أكثر أماناً، بسبب الضغوطات التي تواجه السوريين في لبنان.

ولم تستطع مفوضية شؤون اللاجئين إيقاف قرار الترحيل رغم قيامها بعدة محاولات عقب إبلاغها بالحادثة من قبل مركز وصول لحقوق الانسان.

كذلك اعتقلت السلطات اللبنانية منذ يومين الباحث والصحفي السوري عبد الوهاب عاصي في بيروت، بتهمة حيازة جواز سفر مزور صادر عن الائتلاف الوطني السوري المعارض، ووصل عاصي إلى بيروت للمشاركة في دورة تدريبية. 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان