الأمم المتحدة: 920 شاحنة مساعدات دخلت سوريا عبر تركيا في آذار

تاريخ النشر: 02.04.2021 | 08:39 دمشق

آخر تحديث: 02.04.2021 | 12:27 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت الأمم المتحدة إن 920 شاحنة مساعدات إنسانية وصلت إلى سوريا عبر الأراضي التركية خلال شهر آذار الماضي.

وخلال مؤتمر صحفي، عقده المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ستيفان دوجاريك، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، قال دوجاريك إن تلك الشاحنات عبرت من تركيا إلى شمال غربي سوريا عبر معبر باب الهوى الحدودي بين البلدين.

وأضاف المسؤول الأممي أن باب الهوى "هو المعبر الوحيد المفتوح أمام الأمم المتحدة لإيصال المساعدات إلى السوريين في هذه المرحلة".

وأوضح أن "أكثر من ألف شاحنة مساعدات أممية تعبر باب الهوى كل شهر"، مشيراً إلى أن المنظمة الأممية قامت مع شركائها في المجال الإنساني بتقديم المساعدة إلى 2.4 مليون سوري شهرياً خلال العام 2020، بما في ذلك الغذاء لنحو 1.7 مليون شخص.

وحث المتحدث الأممي مجلس الأمن، على تجديد التفويض الخاص بآلية إيصال المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا لمدة سنة إضافية.

وينتهي العمل بآلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا من معبر باب الهوى على الحدود التركية في 11 من تموز المقبل.

ولفت دوجاريك، إلى أنه "رغم العمليات الكبيرة العابرة للحدود، لا تزال الاحتياجات تتجاوز الاستجابة، وتقديراتنا تشير إلى أن الناس اليوم أسوأ حالاً مما كانوا عليه قبل تسعة أشهر عندما تم تجديد الآلية"، موضحاً أن "عدد الأشخاص المحتاجين ارتفع بنسبة تزيد على 20 % هذا العام، إلى 3.4 ملايين شخص".

وتابع دوجاريك "في حين يعيش نحو 1.6 مليون شخص في مخيمات ومستوطنات غير رسمية، مع استمرار تفشي فيروس كورونا".

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي اعتمد في أيار من العام 2014 القرار رقم 2156، الذي منح الإذن لوكالات الأمم المتحدة وشركائها لاستخدام المعابر الحدودية في سوريا "باب السلام" و"باب الهوى" و"الرمثا" و"اليعربية"، بهدف إيصال المساعدات الإنسانية، ومن ضمنها المستلزمات الطبية والجراحية، إلى الأشخاص المحتاجين في سوريا.

وتبع هذا القرار عدة تمديدات له، أول تمديد جاء في عام 2014 وحمل الرقم 2191 والثاني في عام 2015 وحمل الرقم 2258، والثالث في 2016 وحمل الرقم 2332 والرابع في 2017 وحمل الرقم 2393 والخامس في 2018 وحمل الرقم 2449.

وهذا القرار ظل نافذاً حتى العاشر من كانون الثاني من عام 2020، حيث اعتمد مجلس الأمن القرار رقم 2504 الذي قضي بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، لكن هذه المرة عبر معبرين فقط، ومن خلال الحدود مع تركيا وهما "باب الهوى" و"باب السلام" ولمدة ستة أشهر فقط، حيث تم إغلاق معبري "اليعربية" في العراق و"الرمثا" في الأردن.

 

 

اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا برعاية روسية
"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%