الأمم المتحدة والعراق يطلقان برنامجاً لتأهيل عائلات مخيم "الهول"

الأمم المتحدة والعراق يطلقان برنامجاً لتأهيل عائلات مخيم "الهول"

633023182.jpeg

تاريخ النشر: 13.06.2021 | 21:02 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت الحكومة العراقية بالتنسيق مع الأمم المتحدة اليوم الأحد، إطلاق برنامج لإعادة تأهيل عائلات مقاتلي تنظيم "الدولة" القادمة من مخيم "الهول" شمال شرقي سوريا.

ووصلت أول دفعة تضم 94 من أصل 500 أسرة جرى نقلهم من مخيم "الهول" على متن 10 حافلات عراقية في 26 من أيار الماضي، وتم إسكانهم في مخيم "جدعة1" قرب مدينة الموصل.

وأثار قرار إعادة تلك العائلات غضباً واسعاً لدى بعض القبائل العربية والأقليات الدينية التي تعرضت إلى عمليات تهجير وقتل خلال فترة سيطرة التنظيم على مدينة الموصل صيف 2014.

وقالت وزيرة الهجرة العراقية إيفان جابو، في بيان الأحد، إن "العراقيين الذين تم اختيارهم بشكل خاص من مخيم الهول والذين حاصرتهم عصابات تنظيم "الدولة" أو فروا منها، تم إيواؤهم مؤقتاً في مركز جدعة 1 للتأهيل المجتمعي في نينوى من أجل سلامتهم".

وأوضحت الوزيرة أن "وزارة الهجرة تعمل بالتنسيق مع الأمم المتحدة خلال هذه الفترة الانتقالية على تأهيل تلك العائلات من خلال برنامج خاص؛ بهدف التعافي وإعادة التأهيل على المدى الطويل لتلك العوائل".

وتشير أرقام الأمم المتحدة أن مخيم "الهول" يحتضن 62 ألف شخص نصفهم عراقيون، فروا من البلاد إبان خسارة تنظيم "الدولة" لكل الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق عام 2017.

وسيكون العراق أمام مهمة صعبة جداً لإعادة دمج هؤلاء في مناطقهم الأصلية على اعتبار أن المجتمعات العشائرية ترفض ذلك، ويخشى الكثير من العراقيين أن تشكل عائلات مقاتلي التنظيم بيئة حاضنة لمسلحي التنظيم من جديد.

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم "الدولة"، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين وديالى، والمعروفة باسم "مثلث الموت".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار