الحكومة العراقية تنقل 500 عائلة من مخيم الهول إلى العراق

تاريخ النشر: 27.05.2021 | 16:24 دمشق

 الحسكة ـ خاص

أفاد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا بأن عملية إخراج العوائل العراقية المتفق عليها من مخيم الهول إلى العراق، شارفت على الانتهاء بعيدا عن الأضواء وذلك بناء على توصيات الجانب العراقي.

وأضاف المصدر أن 10 حافلات عراقية خرجت صباح اليوم من مخيم الهول نحو مخيم جدعة بمنطقة القيارة في محافظة الموصل وبداخلها 100 عائلة عراقية، وذلك ضمن عملية نقل 500 عائلة سبق أن تم الاتفاق عليها من دون تغطية إعلامية بحسب توصيات الجانب العراقي.

وقال مصدر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" لموقع تلفزيون سوريا، إن 10 حافلات تضم 100 عائلة معظمهم نساء وأطفال خرجت صباح اليوم من مخيم الهول شرقي الحسكة إلى مخيم الجدعة في ناحية القيارة العراقية جنوبي مدينة الموصل، وهي الدفعة الثانية خلال 3 أيام.

حيث سبقتها دفعة ضمت 100 عائلة من المقيمين في مخيم الهول خرجت من الأراضي السورية نحو مخيم جدعة بناء على التفاهمات بين "الإدارة الذاتية" و الحكومة العراقية.

وأشار المصدر إلى أن العراقيين المقيمين في مخيم الهول يخافون من المغادرة إلى العراق خشية تعرضهم لانتهاكات تنفذها ميليشيا "الحشد الشعبي"، الذي يعتبر أن هذه العائلات جزء من تنظيم الدولة.

وكان قائد القيادة المركزية الأميركية فرانك ماكينزي، قال في 22 من الشهر الجاري خلال زيارة غير معلنة إلى سوريا: إن "الدول بحاجة إلى إعادة مواطنيها من مخيم الهول" وإعادة دمجهم وتخليصهم من التطرف وجعلهم عناصر منتجة في المجتمع.

كذلك انتقدت هيومن رايتس ووتش تباطؤ الدنمارك وفنلندا والنرويج والسويد في إعادة الأطفال المحتجزين بشكل غير قانوني في ظروف تهدد حياتهم في مخيم الهول، مشيرة إلى تواطؤ هذه الدول في استمرار احتجاز مواطنيها. 

 

 

مقاتلو درعا يقطعون طريقاً دولياً ويستهدفون مواقع لـ"النظام"
وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
درعا تفرض مساراً جديداً
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة