الأمم المتحدة تشكك بعودة 30 ألف سوري من الأردن

تاريخ النشر: 12.12.2018 | 22:12 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

شكك ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن ستيفانو سيفير بالتقارير التي تحدثت عن عودة 30 ألف سوري من الأردن إلى سوريا، مؤكداً عودة 3852 لاجئ سوري فقط.

ووصف سيفير الأرقام التي تحدثت عنها التقارير بالمبالغ فيها، موضحا بأنه منذ أن تم فتح معبر نصيب الحدودي في الـ 15 من شهر تشرين الأول الماضي كان هناك العديد من الأرقام التي تتحدث عن أعداد اللاجئين العائدين.

وقال سيفر بأن الأرقام الصادرة عن بعض المصادر التي لم يسمها والتي تتحدث عن عودة أكثر من 30 ألف عائد بالمبالغ بها وهي تعكس الحركة العامة على الحدود وليس الأرقام الفعلية للاجئين.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن هناك اعتقادا خاطئا حول من هو اللاجئ من بين العائدين ومن هو أردني أو سوري ممن يسافرون بشكل طبيعي عبر الحدود كجزء من إجراءات السفر أو التجارة.

وأكد سيفر بأن المفوضية تحققت من عودة 3 آلاف و852 في الفترة ما بين ١٥ تشرين الأول، وأول كانون الأول الجاري، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن هناك العديد من السوريين غير المسجلين لدى المفوضية، وهذا هو السبب الرئيسي لفروق الأرقام المعلنة.

يذكر أن مسؤول بوزارة الخارجية الأردنية كان قد أعلن قبل أيام مغادرة 28 ألف سوري من الأردن خلال 50 يوماً منذ فتح معبر نصيب بين سوريا والأردن في منتصف شهر تشرين أول الماضي بعد إغلاق دام ثلاث سنوات.

وتستضيف الأردن حوالي 1.3 مليون سوري نصفهم يحملون صفة لاجئ، فيما دخل الباقون قبل الثورة بدواعٍ عائلية وتجارية.

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"