اقتحم مشفى بالسلاح.. مخابرت الجيش اللبناني تعتقل وديع الشيخ

اقتحم مشفى بالسلاح.. مخابرت الجيش اللبناني تعتقل وديع الشيخ

وديع الشيخ في إحدى حفلاته (فيسبوك)
قصة توقيف وديع الشيخ في لبنان (فيسبوك)

تاريخ النشر: 20.09.2022 | 11:56 دمشق

آخر تحديث: 21.09.2022 | 10:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت وسائل إعلام لبنانية باعتقال مخابرات الجيش اللبناني للمغني وديع الشيخ، مع عددٍ من الأشخاص، بعد اقتحامهم بالسلاح، مشفى في مدينة صيدا.

وقال موقع "الفن" اللبناني، إن الشيخ والأشخاص الذين برفقته كانوا في زيارة  للاطمئنان على مريض في مستشفى الراعي بمدينة صيدا، لكن إشكالاً حصل بينهم وبين رجال الأمن الخاص في المكان لكونهم يحملون أسلحة.

وأمس الإثنين، اتصل الأمن الخاص بمخابرات الجيش، التي أرسلت دورية لاعتقال "الشيخ" ومجموعته على الفور في صيدا جنوبي لبنان.

وبحسب المعلومات المتداولة، فإن المخابرات اللبنانية صادرت هواتف "الشيخ" والأسلحة التي يحملها مع رفاقه، واصطحبتهم جميعاً إلى التحقيق.

ليست المرة الأولى.. اشتباك في حفلته بسوريا

وسبق أن تورط المغني اللبناني وديع الشيخ، بحوادث إطلاق نار عديدة خلال حفلاته، وذهب للادعاء بأنه تعرض لمحاولة اغتيال، ما دفعه لاستئجار موكب من المرافقين المسلحين، بحسب مقابلة مع قناة "الجديد".

وقبل عام تماماً في أيلول 2021، تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلات مصوّرة لحفل غنائي أحياه الشيخ في قرية "معلا" بريف دمشق، شهد مشاجرة وإطلاق الرصاص الحي من بنادق حربية، وتحوّل الحفل إلى ساحة معركة.

وذكر بعض الموجودين في المكان أن كثيراً من الحضور استلقوا على الأرض في أثناء تبادل إطلاق النار، وسادت حالة من الرعب وسط أصوات الرصاص والضرب، فضلاً عن مشاهد "جرّ وسحل" الأشخاص إلى خارج المطعم.

ونفت شركة "الجبل" المسؤولة عن حراسة وحماية حفل الشيخ، الأنباء المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي حينذاك، حول مقتل أحد عناصر الشركة خلال الاشتباك الذي حدث في الحفل.

وينحدر المغنّي اللبناني وديع الشيخ، من مدينة بعلبك التي تعتبر أحد معاقل جماعة "حزب الله" في منطقة البقاع، كما أنّها معقل تاجر المخدّرات اللبناني نوح زعيتر، المقرّب من "الحزب".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار