شركة الحراسة الخاصة بحفل وديع الشيخ توضح حقيقة مقتل أحد أفرادها

21 أيلول 2020
إسطنبول ـ متابعات

ادعت شركة "الجبل" المسؤولة عن حراسة وحماية حفل المطرب اللبناني "وديع الشيخ" الذي أقيم في "قرية معلا" بريف دمشق، مساء الخميس الماضي، أنه "لايوجد أي حالة وفاة ضمن عناصر الشركة الذين كانوا موجودين في الحفل".

ونفت الشركة بحسب موقع "سناك سوري" الموالي للنظام، "ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي عن مقتل أحد عناصر الشركة خلال (المشكلة) التي حدثت في حفل وديع الشيخ".

وأشارت الصحيفة، أن "ما حدث عقب انتهاء الحفل أصبح بعهدة الجهات المختصة، وتم إعلامهم بكل تفاصيل الحادث".

 

 

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي، فجر يوم الجمعة الماضية، تسجيلات مصوّرة لحفل غنائي أحياه المطرب اللبناني "وديع الشيخ"، شهد مشاجرة وإطلاق الرصاص الحي من بنادق حربية، وتحوّل الحفل الذي أقيم في مطاعم "قرية معلا" السياحية، على طريق مطار دمشق الدولي، إلى ساحة معركة، وتعددت الروايات حول أسباب الاشتباكات بالأسلحة النارية التي أعقبت الوصلة الغنائية الخاصة بالمطرب اللبناني.

اقرأ أيضأ: في دمشق.. حفلة لمطرب لبناني تتحول إلى "ساحة اشتباكات مسلحة"

وكانت صفحة "أخبار العاصمة" الموالية للنظام قالت على صفحتها على فيسبوك: إن "المتسبب الرئيس ومطلق النار هو "منهل شحادة"، الذي ألقى أيضاً قنابل دفاعية على عناصر الأمن الخاص التابعين لشركة أمن (الجبل) المشرفة على حماية الحفل".

وأضافت أن أشخاصاً من عائلة "شحادة" شاركوا بالاشتباك الذي اندلعت شرارته على إثر ملاسنة بين قريبهم وأحد الحضور الذي طلب منه الابتعاد من أمامه والوقوف في مكان آخر ليتسنى له رؤية الحفل.

اقرأ أيضاً: وديع الشيخ: مطرب التنمر الرجالي

مقالات مقترحة
أزمة الوقود والخبز.. كوميديا سوداء أمام الأفران وصراع لأجل كرسي
مؤسسة المخابز: تخفيض وزن ربطة الخبز لضبط تلاعب الأفران الخاصة
بعد مضاعفة سعر الخبز في سوريا رسمياً.. المعتمدون يضاعفونه أيضاً
307 إصابات جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و50 إصابة كورونا في المناطق السورية الخاضعة لنظام الأسد
أردوغان: سخرنا كل طاقاتنا للبحث وإنقاذ ضحايا الزلزال