في دمشق.. حفلة لمطرب لبناني تتحول إلى "ساحة اشتباكات مسلحة"

19 أيلول 2020
إسطنبول ـ متابعات

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي، ليلة أمس الجمعة، تسجيلات مصوّرة لحفل غنائي أحياه المطرب اللبناني "وديع الشيخ"، شهد مشاجرة وإطلاق الرصاص الحي من بنادق حربية.

الحفل الذي تحوّل لساحة معركة، أقيم في مطاعم "قرية معلا" السياحية، على طريق مطار دمشق الدولي، وتعددت الروايات حول أسباب الاشتباكات بالأسلحة النارية التي أعقبت الوصلة الغنائية الخاصة بالمطرب اللبناني.

 

 

صفحة "أخبار العاصمة" الموالية على "فيسبوك"، قالت في منشور لها إن المتسبب الرئيس ومطلق النار هو "منهل شحادة"، الذي ألقى أيضاً قنابل دفاعية على عناصر "الأمن الخاص" التابعين لشركة أمن "الجبل" المشرفة على حماية الحفل.

وأضافت أن أشخاصاً من عائلة "شحادة" شاركوا بالاشتباك الذي اندلعت شرارته على إثر ملاسنة بين قريبهم وأحد الحضور الذي طلب منه الابتعاد من أمامه والوقوف في مكان آخر ليتسنى له رؤية الحفل.

وذكر بعض الموجودين في المكان أن كثيرًا من الحضور استلقوا على الأرض أثناء تبادل إطلاق النار، وسادت حالة من الرعب وسط أصوات الرصاص والضرب ومشاهد جرّ و(سحل) الأشخاص إلى خارج المطعم.

وبالرغم من تأكيد صفحة "قرية معلا" عدم وجود أي أضرار بشرية أو مادية، إلا أن مصادر محلية ذكرت أن الاشتباك أسفر عن مقتل عنصر أمني وسقوط ما لا يقل عن سبعة جرحى، وسرقة العشرات من أجهزة "الموبايل" والمجوهرات وأدوات تخصّ المطعم، وتدخّل قوات من الفرقة الرابعة التابعة لـ "ماهر الأسد"، وفرع الأمن السياسي، واعتقال العديد من الأشخاص.

مقالات مقترحة
العربات التركية تنسحب من نقطة المراقبة في مورك تجاه إدلب (فيديو)
رويترز: تركيا لا تفكر في إخلاء نقاط مراقبة جديدة في هذه المرحلة
بدء التجهيزات لانسحاب نقطة المراقبة التركية في مورك "فيديو"
للمرة الثانية خلال 24 ساعة.. النظام يرفع سعر الوقود مجدداً
طوابير الخبز والوقود مسؤولية النظام أم العقوبات؟
"صناعة حلب": ارتفاع سعر المازوت سيكون له تأثير سلبي كبير
46 إصابة وثلاث وفيات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الأسد
57 إصابة جديدة وثلاث وفيات في مناطق سيطرة قوات الأسد
مناطق شمال غربي سوريا تسجل أعلى إحصائية للإصابات بكورونا