اغتيال مقاتل سابق في الجيش الحر بمدينة درعا

تاريخ النشر: 23.04.2019 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:37 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اغتال مجهولون في مدينة درعا، اليوم الثلاثاء، مقاتلاً سابقاً في الجيش السوري الحر.

وقالت مصادر محلية، إن مجهولين يستقلون سيارة "بيك آب (هايلوكس)" أطلقوا النار على المقاتل السابق في الجيش الحر (إبراهيم غزالة) بحي درعا البلد، ما أدّى إلى مقتلهِ على الفور.

وأوضحت المصادر - حسب ما ذكرت وكالة "سمارت"، أن "غزالة" كان يتعرض لـ تهديدات بقتله مِن قبل متطوع يعمل لـ صالح "الفرقة الرابعة" التابعة لـ قوات "نظام الأسد"، دون معرفة الأسباب.

ويوم الأحد الفائت، اغتال مجهولون مسلّحون، القيادي السابق في جيش "المعتز بالله" التابع للجيش الحر (محمد نور زيد البردان)، بإطلاق الرصاص عليه أمام منزله في مدينة طفس، كما أطلق مجهولون آخرون، النار على قياديين سابقين في "الحر" بمدينة داعل القريبة، ما أدّى لإصابتهما بجروح خطيرة.

وسبق أن اغتال مجهولون، مطلع شهر كانون الثاني الماضي، اثنين مِن القياديين السابقين في فصائل الجيش الحر التي عقدت "تسويات ومصالحات" مع "نظام الأسد"، وذلك باستهداف سيارة كانت تقلهما في قرية "خراب الشحم" جنوب مدينة درعا.

اقرأ أيضاً.. درعا.. قوات "نظام الأسد" تعدم شرطياً منشقّاً وتصادر أملاكه

يشار إلى أن العديد مِن القياديين السابقين في الجيش الحر بمحافظة درعا يتعرّضون لـ عمليات اغتيال ينفّذها "مجهولون"، كما أن المحافظة كـ غيرها مِن مناطق "المصالحات والتسويات" تشهد انتهاكات وتجاوزات متكررة مِن قوات ومخابرات "نظام الأسد"، التي تعمل على إعادة فرضِ قبضتها الأمنيّة، والتضييق على الأهالي والانتقام مِن كل مَن شارك في الثورة السورية ضد "النظام". 

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية