اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق

تاريخ النشر: 15.05.2022 | 10:27 دمشق

آخر تحديث: 15.05.2022 | 11:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

اعتقلت قوات النظام السوري، قبل أيام، شباناً من ذوي المعتقلين المنتظرين تحت جسر الرئيس في العاصمة دمشق، ضمن محاولاتها لمنع الأهالي من التجمع في المنطقة.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن استخبارات النظام، اعتقلت ثلاثة شبان من ذوي المعتقلين، أثناء تجمعهم تحت "جسر الرئيس" بدمشق، بانتظار الإفراج عن دفعات جديدة من المعتقلين.

وذكر الموقع أن الشبان الثلاثة، بينهم شقيقان، كانوا برفقة عائلاتهم في حديقة المنشية تحت "جسر الرئيس"، بعد فض التجمعات الكبيرة من قبل استخبارات النظام، حيث دهمت دورية تابعة لفرع "أمن الدولة"، الحديقة واعتقلت الشبان، وعملت على طرد عائلاتهم من الحديقة، مهددة باعتقال أفرادها بالكامل.

ويتخذ عدد من العائلات من حديقة المنشية مركزاً لتجمع ذوي المعتقلين، بانتظار الإفراج عن دفعات جديدة، رغم توجيه تعليمات من داخلية النظام بفض التجمعات بشكل فوري.

تجمع الأهالي تحت "جسر الرئيس"

ويأتي تجمع الأهالي تحت "جسر الرئيس" في العاصمة السورية بعد إطلاق النظام سراح عشرات من المعتقلين في تلك المنطقة، إثر إصدار رئيس النظام في سوريا بشار الأسد في الثلاثين من شهر نيسان الماضي، ما سمّي "عفوا عن الجرائم الإرهابية".

وكانت "رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا"، أعلنت الأسبوع الماضي، أن عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا ضمن مرسوم "العفو" الأخير  بلغ 136 معتقلا فقط من سجن صيدنايا الذي يحتجز فيه النظام آلافاً من المعتقلين.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار