اشتباكات بين قوات النظام وميليشيات إيران شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 18.03.2021 | 11:52 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا بأنّ مدينة البوكمال شرقي دير الزور شهدت، مساء أمس الأربعاء، اشتباكات بين الشرطة العسكرية التابعة لـ قوات نظام الأسد وبين إحدى الميليشيات الإيرانية في المدينة.

وقالت المصادر إنّ الاشتباكات جاءت على خلفية محاولة دورية للشرطة العسكرية اعتقال عناصر  سوريين منضوين في "الفوج 47" التابع لـ ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، بهدف سوقه للخدمة الإلزامية في صفوف "النظام".

وأسفرت الاشتباكات التي اندلعت قرب دوّار قرية السكرية في البوكمال، عن إصابة عنصر في "الفوج 47" وعنصر آخر من الشرطة العسكرية، وسط استنفار كبير للطرفين ونصب حواجز على طريق السكرية - البوكمال.

وحسب المصادر فإنّ الاستنفار ما يزال مستمراً في المدينة، وإنّ الشرطة العسكرية لـ قوات الأسد لم تتمكّن مِن اعتقال أي عنصر مِن المنضوين في "الفوج 47".

وكانت قوات النظام متمثلة بالأمن العسكري والشرطة العسكرية قد بدأت منذ مطلع شهر آذار الجاري، حملة اعتقالات في مدينة البوكمال، طالت عدداً من المدنيين مِن أجل سوقهم إلى الخدمة الإلزامية.

ويفضّل بعض السوريين في مناطق سيطرة نظام الأسد - وفق المصادر - الانضمام إلى ميليشيات تابعة لـ إيران أو روسيا، هرباً مِن الخدمة الإلزامية لدى "النظام"، وتضمن لهم البقاء في مناطقهم والحصول على رواتب مرتفعة، في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردّية.

يشار إلى أنّ منطقة البوكمال تشهد اشتباكات متكرّرة بين قوات النظام وميليشياتها وبين ميليشيات إيران، كان آخرها اشتباكات بين ميليشيا "الدفاع الوطني" و"الفوج 47"، الذي حاول اغتيال أحد قياديي ميليشيا "النظام".