اشتباكات بين قوات النظام ومسلحين من اللواء الثامن شرقي درعا

تاريخ النشر: 03.05.2021 | 21:38 دمشق

درعا - خاص

اندلعت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة الإثنين، في بلدة صيدا شرقي درعا  بين مجموعة تتبع لفرع الأمن العسكري ومجموعة تابعة للواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً بعد محاولة الأول اعتقال عدد من شبان البلدة.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن اشتباكات اندلعت بين مجموعة تابعة للأمن العسكري بقيادة عماد أبو زريق ومجموعة أخرى تابعة للواء الثامن بقيادة أبي أكرم شبانة، بعد محاولة المجموعة الاولى اعتقال عدد من شبان بلدة صيدا بسبب خلافات قديمة بينهم.

وبحسب المصادر تأتي حملة الاعتقالات تلك بعد خلاف بين المجموعتين منذ أكثر من ستة أشهر بالإضافة لاتهام مجموعة "أبو زريق" لعدد من شبان صيدا باستهداف سيارة في الأول من أيار الجاري تتبع لفرع الأمن العسكري ومقتل 3 عناصر بينهم صف ضابط وذلك بالقرب من جسر صيدا على الطريق الدولي دمشق - عمان.

وقتل القيادي السابق في جيش اليرموك "أيوب الشعابين"، في وقت سابق، عبر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في بلدة صيدا شرقي درعا.

ومنذ سيطرة قوات النظام - بدعم روسي وإيراني - على محافظة درعا، شهر تموز 2018، ما تزال المنطقة تشهد حالات اغتيالات متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر كما تستهدف عناصر تابعين لـ"النظام"، وثّق "تجمع أحرار حوران" منها خلال شهر آب الفائت فقط، 25 عملية ومحاولة اغتيال، أدّت إلى مقتل 25 شخصاً وإصابةِ 19 آخرين.