إيران.. "حادث" في منشأة (نطنز) لتخصيب اليورانيوم

تاريخ النشر: 11.04.2021 | 11:01 دمشق

آخر تحديث: 11.04.2021 | 11:04 دمشق

إسطنبول - متابعات

تعرّضت منشأة (نطنز) لتخصيب اليورانيوم وسط إيران، صباح اليوم الأحد، لـ "حادث" دون وقوع خسائر بشرية أو تلوث إشعاعي، بحسب ما أوردت وكالة "فارس" الإيرانية.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، قوله إن "شبكة توزيع الكهرباء في مجمع (الشهيد أحمدي روشن) تعرضت لحادث فجر الأحد".

وأكد كمالوندي عدم وقوع إصابات بشرية أو تلوث إشعاعي نتيجة الحادث، بحسب الوكالة الإيرانية، موضحًا أن "التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب المؤدية إلى الحادث، وسيتم الإعلان عنها في وقت لاحق".

وكانت السلطات الإيرانية أطلقت في (نطنز) أمس السبت، مجموعات جديدة من أجهزة الطرد المركزي المحظورة بموجب الاتفاق النووي الإيراني الموقّع في 2015. حيث بدأت عملية ضخ الغاز في أجهزة طرد مركزي من الجيل الجديد.

وفي بداية تموز من العام الماضي، أصيب مصنع لتجميع أجهزة للطرد المركزي بأضرار كبيرة بسبب انفجار غامض. وخلصت السلطات إلى أن "التخريب" من أصل "إرهابي"، لكنها لم تنشر حتى الآن نتائج تحقيقاتها.

محادثات فيينا حول الملف النووي الإيراني

وأجريت أمس الجمعة، مباحثات حول الملف النووي الإيراني في العاصمة النمساوية فيينا، أكّد خلالها مسؤولون من إيران والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا أنهم سيواصلون المحادثات بشأن عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران الأسبوع المقبل بعد مباحثات وصفت "بالبناءة" هذا الأسبوع.

وتعثّر اتفاق فيينا منذ انسحاب الولايات المتحدة من جانب واحد في 2018 في عهد الرئيس دونالد ترامب الذي أعاد فرض سيل من العقوبات الاقتصادية والمالية ضد إيران. ورداً على ذلك، بدأت طهران تتخلى تدريجيًا عن التزاماها بموجب الاتفاق اعتبارا من أيار 2019 وتسارعت الوتيرة في الأشهر الأخيرة.

 

واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
الردع في إدلب: استراتيجية غائبة وبدائل متاحة
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا
منظمة أممية: النساء هن الأكثر تضرراً من كورونا في سوق العمل