إلى أين تحلق طائرات إيرباص A340 التابعة للخطوط السورية للطيران؟

إلى أين تحلق طائرات إيرباص A340 التابعة للخطوط السورية للطيران؟

إحدى طائرات السورية للطيران
إحدى طائرات السورية للطيران

تاريخ النشر: 21.09.2022 | 15:13 دمشق

سمبل فلايينغ - ترجمة: ربى خدام الجامع

لدى الخطوط السورية للطيران التابعة للنظام أسطول صغير لكنه متنوع، إذ حصلت تلك الشركة على طائرات من شركة إيرباص وإيليوشين وتوبوليف، إلا أن طائرات الشركة الأولى المصنعة للطائرات، أي إيرباص، هي المهيمنة على ذلك الأسطول، حيث أظهر موقع ch-aviation.com بأن طائرات تلك الشركة الأوروبية بلغ عددها تسعاً من بين الطائرات الأربع عشرة التابعة للسورية للطيران، وبين طائرات إيرباص التي تمتلكها تلك الشركة طائرتان من نوع A340، ولكن من أين تحلق كل منهما؟

أسطول السورية للطيران من طائرات A340 باختصار

لنبدأ بالحديث عن طبيعة طائرتي إيرباص من نوع A340 و 300A اللتين تطيران لصالح السورية للطيران، إذ كل منهما تعتبران جديدتين، حيث يبلغ متوسط عمر تلك الطائرات 22.5 سنة (وهو عمر كبير نسبياً). وكانت أول طائرة انضمت بينهما لتلك الشركة الناقلة هي طائرة YK-AZA التي انضمت لذلك الأسطول في شباط 2017 بعدما كانت تحلق قبل ذلك لصالح شركة Cathay Pacific والخطوط الجوية السيرلانكية، وشركة Bek Air، وشركة Air Inter 1، ولديها 276 مقعداً من الفئة الاقتصادية و24 مقعداً لرجال الأعمال.

وفي تلك الأثناء، وعلى الرغم من تقدم عمرها (حيث بلغت 23.21 سنة مقابل متوسط عمر هذا النوع من الطائرات الذي يعادل 21.76 سنة)، إلا أن YK-AZB كانت الطائرة الأحدث وصولاً من حيث انضمامها إلى أسطول السورية للطيران، وذلك لأن الطائرة النفاثة ذات المحركات الأربعة التي عملت سابقاً لصالح شركة Olympic للطيران انضمت للسورية للطيران في وقت غير موفق إلى حد ما، أي تحديداً في آذار 2020، عندما بدأت آثار جائحة فيروس كورونا على الملاحة الجوية التجارية تتضح بشكل كبير، وتلك الطائرة تتمتع بشكل متميز، ولديها 32 مقعداً من فئة رجال الأعمال، و263 مقعداً من الفئة الاقتصادية.

وحالياً، لا تدرج بيانات موقع ch-aviation سوى طائرة إيرباص A340 واحدة تابعة للخطوط الجوية السورية، وهي طائرة YK-AZA التي ماتزال في الخدمة. وذلك لأن طائرة YK-AZB تخضع للصيانة في طهران، بحسب ما أظهر موقع RadarBox.com الذي كشف بأنها وصلت إلى هناك خلال شهر أيار 2022.

طائرة تابعة للسورية للطيران

طائرة إيرباص A340 التابعة للخطوط الجوية السورية

طائرة YK-AZA

بالنسبة لتحليل الاستخدامات، سنبدأ بلمحة عن طائرة YK-AZA التي دخلت الخدمة منذ فترة قريبة، إذ كانت الوجهة التي قصدتها من مطار دمشق الدولي طوال معظم أيام السنة الماضية هي مطار دبي الدولي (194 رحلة)، وذلك بحسب البيانات التي صدرت قبل أسبوعين عن موقع RadarBox.

في حين يأتي مطار الشارقة في المرتبة الثانية ضمن قائمة رحلات هذه الطائرة التي حلقت إلى هناك 159 مرة خلال السنة الماضية. وبعدها تأتي قطر بالمرتبة الثالثة، بعد استقبال مطار حمد الدولي لطائرة YK-AZA بالدوحة 77 مرة خلال السنة الماضية.

ويحتل مطار أبوظبي المرتبة الرابعة بالنسبة للزيارات التي قامت بها تلك الطائرة له، بواقع 54 رحلة، بعد ذلك يهبط عدد الرحلات إلى حد كبير، لتحتل القاهرة المرتبة الخامسة بواقع 18 رحلة، ثم ننتقل للأرقام الأحادية مع زيارة هذه الطائرة للخرطوم خمس مرات ولموسكو مرتين.

طائرة تابعة للسورية للطيران 1

طائرة A340 التي تتردد على الإمارات في زياراتها

طائرة YK-AZB

في الوقت الذي توقفت فيه طائرة YK-AZB عن الخدمة منذ شهر أيار الماضي، إلا أنها استطاعت أن تحلق مئات المرات خلال العام الماضي بكامله، ومعظم تلك الرحلات شبيهة برحلات زميلتها YK-AZA، إذ كانت الوجهة التي قصدتها تلك الطائرة مرات عديدة هي دبي، بواقع 233 رحلة خلال السنة الماضي، كما تأتي الشارقة أيضاً في المرتبة الثانية بالنسبة لرحلات تلك الطائرة لها، والتي بلغت 122 رحلة.

تختلف طائرة YK-AZB عن طائرة YK-AZA من حيث أن المطارات التي حظيت بأكبر عدد من زياراتها كانت كلها إماراتية، حيث زارت تلك الطائرة أبوظبي 35 مرة ما جعل تلك الإمارة تحتل المرتبة الثالثة بالنسبة لرحلات تلك الطائرة، أما الدوحة فتحتل المرتبة الرابعة بواقع 16 زيارة قامت بها طائرة YK-AZB لها خلال السنة الماضية، وهذا العدد أقبل بكثير من عدد رحلات طائرة  YK-AZA إلى هناك والتي بلغ عددها 77 رحلة. وتقترب العاصمة المصرية من الوجهات الخمس الأوائل، حيث زارت طائرة YK-AZB القاهرة 12 مرة خلال العام الماضي.

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت عام 2004 عقوبات على المؤسسة السورية للطيران وشركات أخرى، بتهمة دعم النظام السوري لحركات إرهابية في العراق، ومن يومها تعاني شركات الطيران الخاصة والمملوكة للنظام، من نزيف حاد وانحدارٍ في الخدمات والتصنيفات الدولية.

المصدر: سمبل فلايينغ

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار