مطار دمشق الدولي

اتّهم نائب مندوب روسيا في الأمم المتحدة، ديميتري بوليانسكي الولايات المتحدة بأنها منحت إسرائيل "تفويضاً مطلقاً" لقصف مطار دمشق الدولي في 10 حزيران الجاري.
بعد كل الأحداث التي تعاقبت منذ العام ٢٠١١، لا تزال العصابة الحاكمة في دمشق تصر على تسمية ذلك المكان، الذي تستخدمه لتعليق صور الأسد على جدرانه، بـ "المطار"، وتصر على أنه مطار دمشق، وتصر على أنه دولي.
أعلنت "وزارة النقل" في حكومة النظام السوري عن موعد عودة مطار دمشق الدولي إلى العمل، بعد تعليق رحلات الطيران منه وإليه في العاشر من حزيران الجاري نتيجة تعرضه لضربات جوية إسرائيلية أخرجت المدرج عن الخدمة وألحقت أضرارا بمبنى للركاب.
هبطت، اليوم الثلاثاء، طائرة تابعة لشركة طيران "أجنحة الشام" الخاصة في مطار حميميم بريف اللاذقية على الساحل السوري، في رحلة هي الأولى بعد القصف الإسرائيلي الذي استهدف مطار دمشق الدولي في 11 حزيران الجاري.
وكشف المقال عن شخصية غامضة تدعى "بابلو إسكوبار السوري".