إذاعة البحث والنشرات الشرطية تعيد معتقلين مفرجاً عنهم إلى سجون النظام السوري

إذاعة البحث والنشرات الشرطية تعيد معتقلين مفرجاً عنهم إلى سجون النظام السوري

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان

تاريخ النشر: 22.01.2023 | 18:05 دمشق

آخر تحديث: 22.01.2023 | 18:19 دمشق

دمشق ـ جوان القاضي

ما تزال إجراءات كف البحث والنشرات الشرطية التي أعلن النظام السوري شمولها "بمرسوم العفو" رقم 13 لعام 2021 تلاحق آلاف المعتقلين المفرج عنهم، رغم ادعاء أجهزة النظام إلغاء النشرات الشرطية دون الحاجة إلى تقديم طلب إلغاء من قبل الأشخاص الذين صدرت بحقهم تلك النشرات.

اعتقال على حواجز دمشق

وعليه، تعرض الشاب ياسين، 38 عاماً، وهو من سكان إحدى بلدات الغوطة الشرقية للتوقيف على إحدى الحواجز التابعة للنظام، منذ عدة أيام بحجة وجود نشرة شرطية باسمه، وذلك بعد خروجه من المعتقل منذ ما يقارب 6 أشهر على خلفية تقرير كيدي متهماً إياه بالترويج للأعمال الإرهابية أدخله في متاهة الاعتقال.

اقرأ أيضا: النظام السوري يواصل اعتقال العائدين من لبنان ضمن "برنامج العودة الطوعية"    

ويقول ياسين لموقع تلفزيون سوريا "أجريت كف بحث بالأمن الجنائي ورغم ذلك أوقفوني بتهمة وجود نشرة شرطية باسمي"، مضيفاً أن كف البحث الذي حصل عليه كان مطبوعاً خطأ في كنيته لكنه لم ينتبه لذلك ما أدى إلى توقيفه لثلاثة أيام.

ويعاني آلاف السوريين داخل البلاد وخارجها من وجود نشرات شرطية بحقهم من قبل مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية التابعة للنظام، والتي تصدر تلك النشرات لمجرد الاشتباه بأي شخص دون وجود مذكرة قضائية أو ادعاء نيابة عامة.

وعلى غرار ياسين، تعرض خالد، 41 عاماً، وهو من سكان دمشق للتوقيف منذ شهر بحجة وجود ضبط باسمه، ويقول لموقع تلفزيون سوريا "أخذوني إلى فرع الأمن الجنائي في باب مصلى بتهمة وجود ضبط مرور باسمي"، مشيراً إلى أن المخالفة المرورية قديمة وتمت تسويتها أصولاً دون أن يجري كف بحث لعدم علمه بضرورة إجرائه.

هل تفيد إجراءات كف البحث؟

وفي السياق، يقول المحامي رضوان (طلب عدم ذكر هويته)، المقيم في دمشق لموقع تلفزيون سوريا "هناك الكثير من القضايا التي يصدر بها القضاء إذاعات بحث ونشرات شرطية بحق المتهمين، وفي المقابل لا يقوم بإجراءات كف البحث من دون تقديم صاحب القضية طلباً بذلك".

ويشرح المحامي أنّ كف البحث في حال عدم وجود ادعاء من قبل النيابة العامة لعدم وجود جرم فإن مدته لا تتجاوز الـ 24 ساعة من تنظيم ضبط الشرطة بحق المتهم، لكن ما يحصل هو العكس إذ تبقى إذاعة البحث سارية المفعول.

ويذكر المحامي أن هناك معتقلة سابقة عادت ثلاث مرات إلى سجن عدرا بعد الإفراج عنها بسبب إذاعة البحث التي ما زالت سارية المفعول رغم خروجها. ويقول "في المرة الأولى اعتقلت بعد الإفراج عنها بأسبوع وأعيدت إلى سجن عدرا نتيجة عدم إجراء كف بحث لها، وفي الثانية نسيت محاميتها إجراء كف بحث لها بعد خروجها الثاني، وفي الثالثة اعتقلت وهي تسلم كف البحث الخاص بها للأمن الجنائي الذي أفرج عنها بعد ساعات.

وكان مدير إدارة القضاء العسكري السابق محمد كنجو ادعى في تصريحات صحفية نهاية العام 2021، أن إجراءات كف البحث وإلغاء النشرات الشرطية وإسقاط الأحكام الصادرة عن دوائر القضاء العسكري شملت نحو 66 ألف حكم جاءت بعد مسح جماعي، وكذلك إلغاء نشرات شرطية لـ 15 ألفاً و177 حكماً لشمولها بأحكام "مرسوم العفو" العام رقم 13 لعام 2021.

وبعد سنوات من معاناة السوريين من قضايا تشابه الأسماء التي أودت بحياة الكثير منهم، أصدر وزير داخلية النظام محمد الرحمون في شهر تشرين الأول من العام الفائت 2022، تعميماً طلب من الوحدات الشرطية عدم إذاعة البحث عن الأشخاص المشتبه بهم، إلا بعد استكمال البيانات التفصيلة عنهم، بما فيها الرقم الوطني والمفتاح الخماسي، وكذلك عدم إذاعة البحث عن الأسماء الثلاثية والثنائية، دون باقي البيانات.

ومنذ عام 2011 أصدر رئيس النظام بشار الأسد أكثر من 23 "مرسوم عفو"، ومع ذلك ما يزال عشرات آلاف المعتقلين في سجونه، وتشير تقارير حقوقية إلى وجود ما لا يقل عن 135 ألفاً و469 شخصاً ما بين معتقل ومختف قسريا لدى النظام السوري منذ آذار 2011.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اعتقال النظام السوري في العام الماضي، لـ 1017 شخصاً، بينهم 38 طفلاً، و416 سيدةً.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار