أهالي دير الزور يشتكون من رداءة مادة الخبز في مناطق سيطرة النظام

تاريخ النشر: 24.08.2020 | 18:02 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

اشتكى أهالٍ من محافظة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، اليوم الإثنين، من رداءة مادة الخبر، في عموم الأفران بالمحافظة.

وقالت مصادر محلية لموقع "تلفزيون سوريا" إن معظم الأفران العاملة في مناطق سيطرة النظام وميليشياته، تنتج مادة الخبز بجودة منخفضة، وتباع بأسعار عالية وغير مستقرة، إذ تتراوح سعر ربطة الخبز الواحدة بين 250 إلى 500 ليرة سورية حسب وزنها وعدد الأرغفة داخلها.

وأضافت المصادر أن مادة الطحين المخصصة للأفران قليلة بحسب عدد السكان، وارتفع سعرها بعد إغلاق معابر التهريب المائية بين مناطق سيطرة النظام ومناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، حيث بلغ سعر كيس الطحين (50 كغ) مبلغ 45 ألف ليرة سوريا بعد أن كان قبل أيام 30 ألفا.  

وأشارت المصادر إلى أن أصحاب الأفران يعتمدون على إنتاج الخبز بحجم صغير لكسب المال الإضافي، دون الاعتماد على وزن ربطة الخبز، ودون أي رقابة من قبل حكومة النظام عليها.

وتعاني الأجزاء الخاضعة لسيطرة قوات النظام في محافظة دير الزور من انعدام الخدمات الأساسية وإهمال كبير في الطرق والمدارس فضلاً عن تعاملها السيئ مع الأهالي، عدا عن حملات الاعتقال بحق السكان، والعمليات الانتقامية من الميليشيات المساندة للنظام ضدهم.

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا