أنقرة: حديث أردوغان عن فتح الأبواب أمام اللاجئين ليس تهديداً

أنقرة: حديث أردوغان عن فتح الأبواب أمام اللاجئين ليس تهديداً

الصورة
وصول عشرات المهاجرين إلى أحد الجزر اليونانية (إنترنت)
06 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أكد نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي، أنَّ تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان عن فتح الأبواب أمام اللاجئين نحو أوروبا "ليس تهديداً أو مخادعة وإنما حقيقة".

وقال أوكتاي للصحفيين اليوم الجمعة، "تركيا ليست حارسة لأي دولة ولا مستودع مهاجرين، وليست أيضًا بلدًا يدفع فاتورة الأزمات التي افتعلها الآخرون".

وأضاف "الاعتقاد بأن تركيا ستحتضن موجة هجرة جديدة إذا بدأت، في جميع الأحوال، وعدم المبالاة إزاء هذه القضية، إنما مقاربة خاطئة تماماً".

وكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم أمس، عزم بلاده على بدء خطوات عملية لإنشاء المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا حتى الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، وتوطين مليون سوري فيها على الأقل.

وقال أردوغان في كلمة له خلال الاجتماع الموسع لرؤساء أفرع حزب العدالة والتنمية بالولايات التركية "مصممون على البدء فعلياً بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات بسوريا وفق الطريقة التي نريدها، حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/أيلول".

وأوضح الرئيس التركي أن هدف بلاده من المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، هو "توطين ما لا يقل عن مليون شخص من الأشقاء السوريين في المنطقة الآمنة، التي سيتم تشكيلها على طول 450 كم من الحدود مع سوريا".

وحول الجهة التي ستقدم الدعم اللازم لذلك، تساءل أردوغان "هل نحن فقط من سيتحمل عبء اللاجئين؟". وتابع "لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، وقد نضطر لفتح الأبواب (الحدود) في حال استمرار ذلك".

شارك برأيك