أميركا تسمح باستخدام بلازما المتعافين لتخفيض وفيات كورونا

تاريخ النشر: 24.08.2020 | 12:44 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

سمحت السلطات الأميركية ، أمس الأحد، باستخدام بلازما دم المتعافين في علاج المصابين بفيروس كورونا، وذلك لتخفيضه نسبة الوفاة للمصابين بنسبة 35 في المئة.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي عقده ،أمس الأحد، في البيت الأبيض حول السماح للسلطات باستخدام بلازما دم المتعافين للعلاج من كورونا، إنه "خُصص 48 مليون دولار لإجراء الاختبارات السريرية الخاصة بدراسة علاج الفيروس عن طريق بلازما دم المرضى المتعافين، وتم تسجيل 100  ألف أميركي بفضل هذه الدراسة لتلقي هذا العلاج، وثبتت الاختبارات أنه يخفض مستوى الوفيات بنسبة 35 في المئة، وهذا رقم ضخم".

وأضاف أن"هيئة الغذاء والأدوية، وجامعة ماساتشوستس التكنولوجي، وهارفارد ، بالإضافة إلى مستشفى ماونت سيناي،  كشفت أيضاً أن استخدام بلازما دم المتعافين يمثل طريقاً فعالاً جداً لمكافحة هذا المرض المروع".

اقرأ أيضاً: عضو لجنة كورونا في بريطانيا: المرض "سيبقى معنا إلى الأبد"

وأشارَ ترامب، إلى أن "هيئة الغذاء والأدوية، التي أصدرت ، يوم الأحد، سماحاً رسمياً باستخدام هذا العلاج، توصلت إلى استنتاج مفاده أنه فعال وآمن".

ويأتي هذا الإعلان بعد اتهام ترامب في وقت سابق، هيئة الغذاء والأدوية بالمماطلة في التصديق على استخدام اللقاحات والعلاجات المضادة لفيروس كورونا في الولايات المتحدة لدوافع سياسية على حد وصفه.

وكانت الهيئة الفيدرالية للأغذية والأدوية في الولايات المتحدة وافقت، مساء أمس الأحد، على استخدام بلازما المتعافين من فيروس كورونا المستجد لعلاج المصابين من الفيروس.

وسجلت الولايات المتحدة  أكثر من 5.6 ملايين إصابة بفيروس كورونا بينهم نحو 177 ألف وفاة.

كلمات مفتاحية