وفيات جديدة بـ"كورونا" في مناطق "الإدارة الذاتية"

تاريخ النشر: 23.08.2020 | 12:17 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت "هيئة الصحة" التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، اليوم الأحد، تسجيل ثلاث حالات وفاة لمصابين بـفيروس "كورونا" في شمال وشرق سوريا.

وجاء في بيان الهيئة، أن الوفيات موزعة على مدينة القامشلي وفي محافظة الرقة والحالة الثالثة في منطقة الشهباء بريف حلب.

البيان أشار إلى وجود سبع حالات شفاء ووجود 27 إصابة جديدة بالفيروس، منها عشر حالات لذكور، و17 حالة لإناث، وتوزعت الحالات على القامشلي والمالكية ومدينة الحسكة ومدينة رميلان وعامودا وحي الشيخ مقصود ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمال حلب.

"هيئة الصحة" قدرت عدد حالات الإصابة بكامل مناطق "الإدارة الذاتية" بـ 354  بينها 22 حالة وفاة، و58 حالة شفاء.

ffff.PNG
بيان لـ"الإدارة الذاتية" حول تسجيل إصابات جديدة بـ"كورونا" في مناطقها- 23 آب 2020 (فيس بوك)

النظام متهم بنشر "كورونا" في مناطق "قسد"

اتهمت "الإدارة الذاتية" نظام الأسد بنقل فيروس "كورونا" من مدينة حلب، الواقعة تحت سيطرته، إلى مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، والتي تسيطر عليها "قسد".

وقالت وكالة أنباء "هاوار"، المقرّبة من "الإدارة الذاتية"، أمس، إن حكومة النظام تعمدت "فتح الطريق ما بين تل رفعت ومدينة حلب، بعد انتشار فيروس كورونا، وذلك للضغط على الإدارة الذاتية لتلبية مطالبه وخدمة مصالحه".

وقال عضو "الهلال الأحمر الكردي"، مصطفى هاجي، المسؤول عن فحص الوافدين على معبر قرية دير جمال، الذي يربط مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب بمدينة تل رفعت إن "حواجز النظام تمرر المدنيين دون السماح بفحصهم".

وأضاف هاجي أن حواجز نظام الأسد "مفتوحة لكل من يرغب بالذهاب والإياب، ورغم فحص من يمر، لكن ذلك لا يكفي، لأن الحاجز لا يسمح أحياناً بفحص المارين ويدخلون دون إجراءات فحوصات، بالإضافة إلى أن أهالي نبل والزهراء لا يسمحون دائماً بفحصهم".

اقرأ أيضاً: "الإدارة الذاتية" تتهم النظام بنشر كورونا في مناطق سيطرتها