ألمانيا: الانتهاكات في الأقصى "لا تبرر" الهجوم على إسرائيل

تاريخ النشر: 19.05.2021 | 17:21 دمشق

إسطنبول - وكالات

انضمت ألمانيا إلى الولايات المتحدة الأميركية في الدفاع عن الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاتهِِ بحق المسجد الأقصى والفلسطينيين في القدس، وأنّ "مِن حق إسرائيل الدفاع عن نفسها" ولا مبرّارات لردّ عدوانها.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الأربعاء، إنّ "ما حدث في المسجد الأقصى مِن انتهاكات لحقوق الفلسطينيين (لا يبرر) الهجمات على إسرائيل"، وفقاً لزعمه.

وأعرب "ماس" -  في كلمة  أمام البرلمان الأوروبي - عن إدانته لما سماه "هجمات حركة حماس الصاروخية العشوائية على البلدات الإسرائيلية".

وتابع "الشرق الأوسط شهد كثيرا من أعمال العنف في السنوات الأخيرة، ولإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها أمام أعمال العنف الممارسة من قبل حركة حماس"،

وأضاف الوزير الألماني أنّ "الناس في القدس وتل أبيب مجبرون على الذهاب إلى الملاجئ، بسبب صواريخ حماس"، مشيراً إلى ضرورة معالجة أسباب الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والوصول سريعاً لاتفاق وقف إطلاق النار.

تأتي تصريحات الخارجية الألمانية متزامنة مع ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة وقد بلغت، منذ 10 من أيار الجاري، 219 قتيلاً - بينهم 63 طفلا و36 سيدة - إضافة إلى 1500 جريح.

وقبل أسبوع، جدّد الرئيس الأميريكي جو بايدن ما اعتبره "أحقية إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد صواريخ حركة حماس"، وذلك خلال مباحثات هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

يشار إلى أنّ الأوضاع تفجّرت في معظم الأراضي الفلسطينية، منذ 13 من نيسان الماضي، نتيجة الاعتداءات "الوحشية" التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون في القدس، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح"،  حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلاً من أصحابها.