أردوغان: لن نقف متفرّجين أمام قتل عشرات الآلاف لصالح النظام

تاريخ النشر: 08.09.2018 | 11:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب انتهاء قمة طهران الثلاثية يوم أمس، أن بلاده "لن تقف موقف المتفرج ولن تشارك في مثل هذه اللعبة" في حال تمّ "تجاهل قتل عشرات الآلاف من الأبرياء من أجل مصالح الأسد".

وجاء ذلك في سلسلة تغريدات باللغات التركية والعربية والفارسية والروسية والانجليزية نشرها أردوغان في حسابه على "تويتر"، عقب انتهاء القمة الثلاثية التي جمعته مع نظيريه الروسي والإيراني يوم أمس الجمعة في العاصمة الإيرانية طهران.

 

 

وأشار أردوغان إلى أن "الأساليب التي تتجاهل سلامة وأرواح المدنيين السوريين لن تكون لها أية فائدة سوى أنها تخدم الإرهابيين"، مشدداً على ضرورة "حل مسألة إدلب السورية من دون مآسٍ وتوترات ومشكلات جديدة، مع الالتزام بروح أستانا".

وأضاف أن "المحافظة على المبادئ التي اتفقنا عليها في أستانا تعد مهمة أيضا من ناحية إيجاد حل سياسي دائم للأزمة السورية".

وأعرب الرئيس التر كي عن رفضه "فرض الأمر الواقع في الساحة تحت ستار مكافحة الإرهاب ومعارضة الأجندات الانفصالية، التي تهدف إلى إضعاف وحدة الأراضي السورية والأمن القومي للدول المجاورة"، إشارة منه إلى الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية.

واختتم أردوغان سلسلة تغريداته بالقول "سنواصل كبلد يستضيف أكثر من 3.5 مليون سوري، العمل من أجل تأمين رجوع اللاجئين بطريقة طوعية وآمنة، وإيجاد حل دائم للنزاع السوري في إطار قاعدة مشتركة لكل الأطراف".

وطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال القمة الثلاثية في العاصمة الإيرانية طهران يوم أمس الجمعة بوقف إطلاق النار في إدلب، الأمر الذي رفضه نظيراه الروسي والإيراني اللذان شددا على ضرورة استعادة الأسد السيطرة على كامل أراضي سوريا.

وربط أردوغان الاستقرار في إدلب بالأمن الوطني لبلاده، بقوله "إدلب ذات أهمية حيوية من أجل أمننا القومي وسلام واستقرار المنطقة وليس من أجل المستقبل السياسي لسوريا فقط"، مضيفاً "أن التفاهم الذي سنتوصل إليه بشأن إدلب سيحدد معالم تعاوننا في سوريا".

مقالات مقترحة
واحدة منها أسبوعياً بسبب كورونا.. 25 حالة وفاة يومياً في دمشق
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل