المرض

تُمثل ريهام شريحة واسعة من مجتمع يعيش حالة من الاضطراب النفسي المتعدد الأوجه، لا يمكن حصرها طبعاً بظروف اجتماعية واقتصادية عابرة، بل باتت جزءاً متأصلاً  في  حياة السوريين، عشر سنوات مضت وفصولها القاسية لم تتوقف يوماً