الجولان

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الجيش الإسرائيلي ينفذ عمليات عسكرية برية في الجنوب السوري منذ عامين، موازية للغارات الجوية التي ينفذها سلاح الجو منذ عدة سنوات لمحاربة الوجود الإيراني في سوريا.
أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية، أنها دمرت ذخيرة سورية تعود إلى حرب 1967 (النكسة)، عثرت عليها في مخبأ سوري وسط هضبة الجولان السوري المحتل قبل نحو شهرين.
قالت "هيئة حماية الطبيعة" الإسرائيلية إن خطة الحكومة لاستثمار مليار شيكل (317 مليون دولار) لمضاعفة عدد سكان مرتفعات الجولان السوري المحتل "مليئة بمشكلات التمثيل القانوني والتخطيطي والبيئي وغيرها".
دان النظام السوري الخطط الإسرائيلية لزيادة عدد المستوطنين في مرتفعات الجولان إلى الضعف في غضون خمس سنوات، واصفاً ذلك بأنه "تصعيد خطير وغير مسبوق".
دان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط إعلان حكومة الاحتلال الإسرائيلي خططاً لتوسيع المستوطنات في الجولان السوري المحتل بهدف مضاعفة سكانها خلال السنوات الخمس المقبلة.