الاستشراق

خلال القرن الثامن عشر، ظهر الاهتمام الغربي بالشرق العربي وخاصة مناطق باديته، بداية من حوض الفرات إلى أعماق نجد، لتصبح تلك المنطقة محجاً لباحثين غربيين
تخيلوا لو أن مجموعة من الوطنيين والراديكاليين اليونان قرروا القول بأن الدراسات الكلاسيكية تعتبر شتيمة بحق التراث العظيم لليونان القديمة
تعد كتب الرحالة الغربيين من المراجع التي تكشف قليلاً عن تاريخ بلاد الشام خلال العهد العثماني في القرن الثامن عشر، خصوصاً إذا كان هذا الكتاب "سوريا ولبنان وفلسطين في القرن الثامن عشر"
ورث الاستشراق الأميركيّ عن نظيره الأوروبيّ، المتقدم عليه زمناً، جُلَّ أدبياته وتراثه من تصورات ومفاهيم وأحكام إزاء الحضارة العربية الإسلامية.
نشرت شبكة The Conversation تقريراً يعالج أسباب الزيادة الكبيرة في أعداد اللاجئات السوريات اللواتي يطلبن الطلاق من أزواجهن بعد وصولهن إلى دول اللجوء.