أدباء

نناقش في هذه الحلقة أدب الطفل والفوضى الحاصلة فيه أخيراً مع دخول منافسين غير متخصصين؛ وصنّاع يهدفون إلى الربح أو الأدلجة، وتأثير ذلك في مستقبل الطفل العربي

كتب (ويليم فوكنر) رواية (الصخب والعنف) على شكل سمفونية تتألف من أربعة فصول، جعل من كل منها راويا مختلفا عن الآخر، فالأقسام الثلاثة الأولى يرويها الإخوة الثلاثة من عائلة (كمبسن) من الجنوب الأميركي، أما الرابعة فترويها الخادمة (دلزي).
التقى كتاب وشعراء وفنانون مهاجرون ولاجئون بفنانين وكتّاب أتراك في رحلة على متن سفينة في مضيق البوسفور، ضمن فعالية ثقافية اجتماعية دعا إليها "اتحاد كتاب الأناضول" وبلدية "سلطان غازي" في إسطنبول.
يبدو أن الكوارث الطبيعية والجوائح التي يتعرض لها كوكبنا قد فرضت نفسها على الروائي والكاتب اللبناني -الفرنكفوني- أمين معلوف.
"تخلى عالمنا عن سوريا وعن شعبها لرعب لا يمكن تخيّله، ويبدو أن رعبًا مماثلًا لا يمسنا إلا حين تحتشد موجات اللاجئين على أبواب أوروبا أو حين تضرب الاعتداءات قارتنا.