إدارة ترامب

قال المبعوث الأميركي السابق إلى سوريا جيمس جيفري إن انسحاب القوات الأميركية من سوريا على الطريقة الأفغانية من الممكن أن يولد صدمة مزعزعة للاستقرار، وسيمنح روسيا وإيران نصرا استراتيجيا.
وبدلاً من التخبط، ينبغي على الولايات المتحدة أن تركز على عملية التفاوض على مخرج يضمن لها وبأسرع وقت ممكن اثنتين من مصالحها الأساسية في سوريا
بعد مرور أكثر من عام ونصف على توليه الرئاسة، ما تزال إدارة بايدن تتجنب وضع سياسة تجاه سوريا بكل جدية
تاريخ جديد لحرب الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة
كتاب جديد يوثق كيف خذلت نظم اللجوء في كندا وألمانيا والولايات المتحدة اللاجئين القادمين من سوريا