النفط السوري

شددت الدول الضامنة لـ "مسار أستانا" بشأن سوريا، تركيا وروسيا وإيران، على "ضرورة تنفيذ جميع الاتفاقيات المرتبطة بشمال سوريا تنفيذاً كاملاً".
في أواخر عام 2013 وعندما كان كثيرٌ من السوريين يهجرون مدنهم وقراهم في شمالي وشرقي سوريا هرباً من تنظيم داعش كانت شركة لافارج الفرنسية للإسمنت تدفع مبالغ مالية للتنظيم تقدّر بمليون دولار شهرياً على امتداد أكثر من سنة
أكدت شركة المحروقات التابعة للنظام السوري، اليوم السبت، وجود نقص كبير في توريدات النفط القادمة عبر البحر إلى الموانئ السورية
أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام السوري عن بدء تجارب التشغيل التجريبي لضواغط جنوبي المنطقة الوسطى، بهدف زيادة كميات الغاز المستخرج لتصل إلى 500 ألف متر مكعب يومياً.
حتى ساعة كتابة هذه السطور، يلف الغموض، مصير آل قاطرجي، تلك العائلة التي حقّقت صعوداً سريعاً ومدوّياً في عالم الأعمال بسوريا، مستغلةً معادلات اقتصاد الحرب، خلال العشرية الفائتة..