حلف الناتو

بقدر ما يعتبر التصعيد التركي في مواجهة عضوية السويد وفنلندا داخل حلف شمال الأطلسي "الناتو"، محاولة من قبل أنقرة لاقتناص أكثر من فرصة سياسية وأمنية واستراتيجية قبل إعطاء موافقتها
أعلن حلف شمال الأطلسي "الناتو" اليوم الأربعاء، تقدم كل من فنلدا والسويد بطلب رسمي لعضوية الحلف، في ظل الغزو الروسي لأوكرانيا.
في الوقت الذي تهدد فيه تركيا بمنع مساعدي كل من السويد وفنلندا للانضمام إلى حلف "الناتو" في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، تحدث ثلاثة مسؤولين أتراك كبار إلى صحيفة "بلومبرغ" الأميركية عن تطلعات حكومتهم وشروطها للسماح للدولتين في الانضمام إلى الحلف.
مع اشتداد الصراع الغربي الروسي في إطار النزاع الدولي، والذي بدت أول خطواته العملية من خلال الصدام المباشر في الحرب الأوكرانية من جراء رغبات الأخيرة الانضمام لحلف شمال الأطلسي
رغم مسافات البعد الشاسعة ورغم الاختلاف الحضاري والثقافي واللغوي بين سوريا وأوكرانيا وفنلندا والسويد إلا أن أحداً لم يخطر بباله يوماً أن تكون لتلك البلاد قواسم ومخاوف مشتركة