وزارة الخزانة الأميركية

رفعت وزارة الخزانة الأميركية، أمس الجمعة، العقوبات المفروضة على ثلاثة رجال أعمال بعد أن صنفتهم إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب "لدعمهم برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني".
أصدرت وزارة الخزانة الأميركية إرشادات جديدة، تتضمن إعفاءات واستثناءات وتراخيص لتغطية المعاملات والأنشطة المتعلقة بفيروس "كورونا" في دول خاضعة للعقوبات الأميركية، كما سوريا وإيران وفنزويلا.
فرضت الولايات المتحدة الأميركية عقوبات على 4 كيانات وعدد من الأفراد، لارتباطهم بأعمال وعلاقات ذات صلة بإيران، وفق وكالة الأناضول.
وجّه أعضاء في الكونغرس الأميركي رسالة لوزيري الخارجية، أنتوني بلينكن، والخزانة، جانيت يلين، اتّهموا فيها إدارة الرئيس جو بايدن بالفشل في فرض العقوبات على نظام الأسد الوحشي في سوريا، بوصفه الحليف الأبرز لإيران في الشرق الوسط، في الوقت الذي تتفاوض فيه
أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، إزالة اسم السودان من قائمة ما تعتبرها واشنطن "دولا راعية للإرهاب"، برفع جميع القيود المفروضة على المعاملات المالية مع الخرطوم.