محمد عبد الستار السيد

ادعى وزير الأوقاف في حكومة الأسد محمد عبد الستار السيد أن إلغاء منصب الإفتاء في سوريا صحيح وعالج خطأ تاريخيا استمر أكثر من 600 عام أو أكثر من قبل العثمانيين.
اعتبر الباحث الأميركي في معهد "البحوث والدراسات حول العالمَين العربي والإسلامي"، توماس بييريه، أن القرار السريع الذي اتخذه نظام الأسد بإلغاء منصب مفتي الجمهورية يدّل على الضعف الشديد الذي تعاني منه الطائفة السنية في سوريا، خاصة بعد الانتصار الذي حققه
كذبت وزارة أوقاف نظام الأسد مفتي النظام أحمد حسون بشأن تفسيره لسورة "التين" في القرآن الكريم، مؤكدة أن ماجاء على لسانه يعد تحريفا ولَيًّا لآيات القرآن.
دعا وزير أوقاف حكومة الأسد، محمد عبد الستار السيد، التجار وأصحاب الأموال للقيام بـ"دورهم الاجتماعي الذي فرضه الإسلام"، والوقوف إلى جانب الشعب في هذه الأيام العصيبة التي يعيشها السوريون من أزمة اقتصادية وضيق في المعيشة.