محاسبة نظام الأسد

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، إن "يوم 31 من آب من عام 2013 هو اليوم الأكثر رسوخاً في ذهنه عبر مسيرته الوزارية الممتدة زهاء عقد من الزمن بين حقيبتي الدفاع والخارجية".
قالت شبكة "سي بي إس" الأميركية إن قلة الأدلة على جرائم نظام بشار الأسد بحق الشعب السوري لمحاسبة رموز النظام ورئيسه، ليست هي العائق إنما العائق هو جلب المتورطين للمثول أمام المحكمة.
كشفت وزارة الخارجية الأميركية عن نتائج تقريرها السنوي الثالث، الذي يقيّم دول العالم كلها وفق انتهاكها أو التزامها بحقوق الإنسان، وتوثق فيه جهود الإدارة الأميركية لمحاربة أي انتهاكات أو تجاوزات لتلك الحقوق. 
أعلن "المركز السوري للإعلام وحرية التعبير" أن قضاة تحقيق فرنسيين يحققون في هجمات كيميائية وقعت في العام 2013 في سوريا ونسبت إلى نظام الأسد، كانت موضع شكوى أودعت في آذار الماضي أمام المحكمة القضائية في باريس.
رحبت 16 منظمة حقوقية سورية ودولية، بالدعوة التي أطلقها 27 عضواً في البرلمان الأوروبي من أجل خطة عمل الاتحاد الأوروبي لإنهاء الإفلات من العقاب في سوريا.