عيد الجلاء

١٧ نيسان ذكرى جميلة في خاطر كل سوري؛ لكن حال سوريا الحاضر يضفي حزناً على الذكريات الجميلة؛ لهذا ما كُنتُ أفكر، بالحديث عن ذكرى تستحضر أوجاعاً في الروح السورية، لولا حدث تم بالأمس في "حميميم" السورية، التي تحوّلت إلى قاعدة للاحتلال الروسي في سوريا.
لا تقلّ الساحة الفكرية عند السوريين اليوم تزاحماً عن ساحتهم الميدانية عسكرياً واقتصادياً وثقافياً، لكنّ بعض محطات التاريخ السوري تبقى أشبه بالفواصل التي لا يمكن تجاوزها.
احتفل نظام الأسد أمس الجمعة، بمشاركة الشرطة العسكرية الروسية، بذكرى عيد الجلاء في قاعدة حميميم الجوية الروسية بريف اللاذقية.
تلقى رئيس النظام، بشار الأسد، برقيتي تهنئة من نظيره الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، وسلطان عُمان، هيثم بن طارق، بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لجلاء المستعمر الفرنسي عن الأراضي السورية.