النفط السوري

الأسد يواصل رهن مقدّرات سوريا لروسيا و"طباخ بوتين" يستحوذ على حصة من النفط السوري، هذا ما كشفته إحدى الصحف الروسية، إليكم التفاصيل.

كشفت صحيفة "نوفايا غازيتا" الروسية، عن صفقة سرية  تمنح "طباخ بوتين" حق استثمار حقول النفط والغاز السورية الواقعة تحت سيطرة "مرتزقة شركة "فاغنر"
وافق الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في نهاية تشرين الأول 2015 على نشر 50 جندياً من القوات الخاصة في سوريا في دور استشاري غير قتالي. ليكون أول انتشار رسمي للقوات الأميركية في سوريا منذ انطلاق الحملة العسكرية الدولية ضد تنظيم الدولة في أيلول 2014.
قالت وكالة الأناضول التركية إن 15 مهندساً مصرياً وسعودياً، وصلوا قبل أيام إلى حقل العمر النفطي شرقي دير الزور، أكبر حقول النفط في سوريا.

سأعترف لبشار الأسد بجملة مفيدة واحدة فقط، تلك التي قالها واصفاً رئيس أمريكا- ترامب- بالصراحة والوضوح؛ إذ لا أظن أن ديبلوماسياً في هذا العالم قد يعلن بكل هذه الصفاقة الباردة سيطرته على مورد اقتصادي لبلد آخر، ...