المعارضة التركية

نشر حزب "الشعب الجمهوري" المعارض، دراسة تحدثت فيها عن هموم وهواجس اللاجئين السوريين في تركيا وتوقعاتهم للعودة، وذلك بناء على لقاءات مباشرة عقدتها نائبة رئيس الحزب غمزة أكوش إيلغزدي، مع لاجئين سوريين في ولاية إسطنبول، وتم تقديم نتائجها إلى رئيس الحزب،
أثارت أحداث الشغب التي اندلعت في العاصمة التركية أنقرة قبل أسابيع حالة من التوتر الكبير في المجتمع التركي وحتى في أوساط السوريين المقيمين في تركيا
بالتزامن مع ازدياد وتيرة التجييش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ضد وجود الأجانب وخاصة السوريين في تركيا، متمثلة بمطالب ووعود بإعادتهم لبلادهم، من قبل بعض الأطراف التي تسعى لاستغلال الملف لأهداف سياسية، حاور موقع تلفزيون سوريا في لقاء خاص معاون مدير "الم
تعيش المعارضة التركية مرحلة تخبط وتناقضات من جراء تباين كبير من حيث الآراء والأفكار السياسية، والانشقاقات المتتالية التي عقدت المشهد السياسي في تركيا بشكل كبير.
بين الفينة والأخرى يطل علينا سياسيون أتراك باحثون عن شعبية لهم، ولا يجدون ما يرفع من رصيدهم الشعبي سوى الوجود السوري في تركيا