المصارف اللبنانية

اعتقالات للنظام تطول 15 عائدا فلسطينيا لسوريا.. وفي ألمانيا ارتفاع غير مسبوق في عدد الأطفال الباحثين عن حماية، 33 في المئة منهم سوريون.. وفي الملف الآخر السمك ترتفع أسعاره في طرطوس وقطاعات الإنتاج في سوريا تتهاوى تباعا.

وجد تحقيق أجرته مؤسسة "طومسون رويترز" أن ما لا يقل عن 250 مليون دولار من مساعدات الأمم المتحدة الإنسانية المخصصة للاجئين السوريين والفلسطينيين والمجتمعات الفقيرة في لبنان ضاعت لصالح البنوك التي تبيع العملة المحلية بأسعار غير مواتية على الإطلاق.
تكافح عدة بنوك لبنانية التي أصابتها الأزمة المالية بالشلل وصدعتها المخاطر السياسية للوفاء بالهدف الذي وضعه لها مصرف لبنان المركزي لتعزيز دفاعاتها بزيادة رأس المال 20 % بنهاية شباط الجاري.
قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جويل ريبورن، إن "عقوبات أكثر صرامة" وفق "قانون قيصر" ستفرض ضد نظام الأسد في المستقبل.
لا شك أن قصة أموال السوريين تشابه آلامهم وأحلامهم، فهي منهوبة ومغتصبة ومهربة منذ أواخر الستينيات.