القوات الروسية في سوريا

بشكل متتابع منذ منتصف حزيران الحالي، ينشر المراسل الحربي الروسي وهو مراسل وكالة "ANNA" الروسية في سوريا، أوليغ بلوخين صورا من البادية السورية حيث تجري هناك معارك واشتباكات متقطعة بين القوات الروسية من الجو ومرتزقتها وميليشياتها المحلية
علّق قائد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مظلوم عبدي، على المجزرة التي وقعت في مدينة عفرين بريف حلب، والتي وُجهت إلى قواته تهمة بالضلوع بارتكابها عبر قصف مشفى في المدينة.
نشر مركز "جسور للدراسات" تحليلا حول التصعيد العسكري الذي شرعت به مؤخرا القوات الروسية وقوات نظام الأسد في إدلب وأرياف من حماة، حيث أشار التحليل إلى وجود أربعة أسباب توضح سبب هذا التصعيد الذي يخلف ضحايا في صفوف المدنيين.
تداول موالون لنظام الأسد صوراً تظهر ما قيل إنه "تكريم" من قبل الروس لعدد من الشخصيات القيادية في قوات النظام، من بينهم قيادي في "قوات النمر" اشتهر بنبش القبور ويُعرف باسم "الأصلع".
تصاعدت خسائر قوات النظام والمليشيات الموالية لها بشكل غير مسبوق خلال المواجهات مع تنظيم "الدولة" في البادية السورية، في الثلث الأول من شهر حزيران الحالي.