القصف الأميركي

نقلت وسائل إعلام أميركية أن الرئيس جو بايدن أمر بتنفيذ ضربتين جويتين على الميليشيات الإيرانية في سوريا، الشهر الفائت، وقبل تنفيذ المهمة بــ 30 دقيقة ألغى بايدن الضربة الثانية بسبب وجود "نساء وأطفال".
قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، أمس الثلاثاء، إنه لا يمكن الحديث حتى الآن عن تأثير الضربة الجوية الأميركية التي استهدفت الميليشيات الإيرانية الأسبوع الماضي.

نفى "الحشد الشعبي" العراقي استهداف عناصره بالغارات الأميركية على سوريا، يوم الجمعة الماضي، مؤكداً أن القصف استهدفهم ضمن الشريط الحدودي بين العراق وسوريا.
وضع الهجوم الأميركي على الحدود السورية العراقية جملة أهداف أساسية أمام إسرائيل، التي لم تخف مفاجآتها من السلوك العسكري للرئيس جو بايدن.
توعدت ميليشيا "حزب الله" العراقي الموالية لطهران الجمعة، بالرد على الغارة الجوية الأميركية التي استهدفت ميليشيات موالية لإيران شرقي سوريا.