القصف الأميركي

دان العراق، اليوم الإثنين، القصف الأميركي الذي استهدف مواقع لميليشيا "الحشد الشعبي" على الحدود السورية - العراقية، بينما توعدت ميليشيات عراقية موالية لإيران القوات الأميركية بـ"الثأر"..
نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤول أميركي لم تسمه، أن قاعدة لإطلاق طائرات مسيرة في العراق، تخص ميليشيات تابعة لإيران، دُمرت في غارة جوية أميركية، مشيرا إلى أن الهدف من القصف في سوريا تمثل في مواقع تستخدم بشكل أساسي في توفير الخدمات المادية والتقنية.
قتل عدد من عناصر الميليشيات الإيرانية ليلة اليوم الإثنين بقصف جوي أميركي استهدف مواقعهم على الحدود السورية – العراقية قرب مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور شرقي سوريا ومدينة القائم العراقية.
نقلت وسائل إعلام أميركية أن الرئيس جو بايدن أمر بتنفيذ ضربتين جويتين على الميليشيات الإيرانية في سوريا، الشهر الفائت، وقبل تنفيذ المهمة بــ 30 دقيقة ألغى بايدن الضربة الثانية بسبب وجود "نساء وأطفال".
قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، أمس الثلاثاء، إنه لا يمكن الحديث حتى الآن عن تأثير الضربة الجوية الأميركية التي استهدفت الميليشيات الإيرانية الأسبوع الماضي.