الغوطة المحاصرة

قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا علي الزعتري إنَّ 25 ألف مدني غادروا الغوطة الشرقية في الأيام الأخيرة الماضية، وذلك بعد سيطرة النظام على مناطق في الغوطة.

دعا عاملون في منظمات المجتمع المدني السورية والمجالس المحلية  تنفيذ إضراب يبدأ اليوم تضامنا مع المدنيين في الغوطة الشرقية، تحت عنوان إضراب من أجل الإنسان.

مازالت المعارك مستمرة بين الفصائل العسكرية المعارضة وقوات النظام في غوطة دمشق الشرقية، إذ أدت إلى عطب آليات عسكرية للنظام على جبهة الريحان، وسط تقدم للأخير في مدينة سقبا.

قالت منظمة اليونيسف إن النازحين يواصلون التدفق من الغوطة الشرقية إلى مراكز الإيواء في منطقة حرجلة، وقدرت عددهم بالآلاف حتى فجر أمس الجمعة.

بدأ اليوم في العاصمة الكازخستانية، اجتماع أستانة على مستوى وزراء خارجية الدول الضامنة لاتفاق وقف التصعيد، وهي تركيا وروسيا وإيران، لبحث وقف إطلاق النار في سوريا.