السفر إلى بيلاروسيا

حول قصة بشرى وسفرها إلى ألمانيا هي وغيرها من اللاجئين السوريين
لا يزال طالبو اللجوء السوريون العالقون على حدود بيلاروسيا - بولندا لا سيما المعارضين لنظام الأسد منهم ينتظرون "حلاً" لأزمتهم في ظل ظروف مناخية باردة بعد أن وضعتهم السلطات البيلاروسية أمام خياري الترحيل إلى سوريا أو البقاء في الغابة على الحدود.
قالت المفوضية الأوروبية للاجئين إنها تدرس مشروعاً يسمح لدول الأعضاء المحاذية للحدود البيلاروسية بتمديد فترة تسجيل طلبات اللجوء، للمهاجرين غير الشرعيين الواصلين إلى أراضيها.
يواصل قرابة ألفي طالب لجوء بينهم كثير من النساء ونحو 500 طفل الانتظار في المركز اللوجيستي المغلق عند نقطة بروزغي الحدودية البيلاروسية، في ظل ظروف صعبة وبرد شديد، على أمل العبور إلى حدود الاتحاد الأوروبي.
طلب وزير السياحة اللبناني وليد نصار من وكالات السياحة والسفر في لبنان، عدم ترويج السفر إلى بيلاروسيا كوجهة سياحية، بسبب تفاقم الأوضاع الإنسانية على الحدود البيلاروسية - البولندية.