الحوالات الخارجية

أعلن "مصرف سوريا المركزي" عن إغلاق شركة "الأهلية للحوالات المالية الداخلية" المرخصة والعاملة في مناطق سيطرة نظام الأسد، وذلك "لمخالفة القوانين والضوابط".
في سابقة هي الأولى من نوعها أعلنت شركة صرافة مرخصة في سوريا، إمكانية تسليم الحوالات الخارجية المرسلة إلى سوريا، بالدولار الأميركي والعملات الأجنبية.
عدة إجراءات اتخذها نظام الأسد لاحتواء انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار، وضبط الأسعار في الأسواق، كان آخرها إقالة مدير مصرف سوريا المركزي حازم قرفول، حيث وصفت وسائل إعلام موالية الإجراءات بأنها "طوق نجاة"، دون أن تتساءل عن سبب تأخيرها..