أسماء الأخرس

هو نفسه الهوس في حب الظهور، والرغبة في تلقي التصفيق والهتاف، وهي ذاتها محاولة إظهار "التواضع" المصطنع، وتصدير صورة "ولَه وعشق الشعب" بهما، أما الكذب والنفاق.. فيصلان حدّ التطابق. أسماء الأسد في تطور جديد لم تسبقها إليه حتى أنيسة مخلوف

شرطة لندن في بريطانيا تفتح تحقيقاً أوليّاً ضد أسماء الأخرس - زوجة رأس النظام في سوريا بشار الأسد - قد يؤدّي إلى محاكمتها لاحقاً ووضع اسمها على لائحة الإنتربول الدولي، فضلاً عن تجريدها مِن الجنسية البريطانية..