أجنحة الشام

بيان بائس أصدرته شركة أجنحة الشام لكي تدفع التهمة عنها بنقل آلاف السوريين إلى بيلاروسيا، التسبب بمأساة إنسانية جديدة للحالمين بمغادرة الوطن التعيس نحو الحلم الأوروبي
أعلنت السلطات البيلاروسية عن رحلة جوية اليوم الأربعاء، من العاصمة مينسك إلى دمشق، تضم سوريين ممن كانوا عالقين ضمن أزمة اللاجئين على الحدود البيلاروسية - البولندية الشهر الماضي.
أعلنت شركة "أجنحة الشام" للطيران المقرّبة من النظام في سوريا، عن إقلاع رحلتها المباشرة الأولى من مطار دمشق إلى إمارة أبو ظبي، وذلك بعد استئناف رحلاتها إلى إمارتي الشارقة ودبي عقب توقفها على إثر جائحة كوفيد- 19.
باع سمير (41 عاماً) وهو من سكان العاصمة دمشق سيارته الخاصة ومنزله الكائن في منطقة مخالفات عشوائية كي يستطيع البدء بحياة جديدة توفر له ولأبنائه الكرامة والعيش الكريم، ذلك بعد ما فقد قدرته على تأمين أدنى مستلزمات العيش في بلد مزقته الحرب على مدار أكثر
أعلنت شركة أجنحة الشام السورية للطيران، أنها علقت رحلاتها إلى مطار منيسك، على خلفية أزمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.