فيس بوك

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري، منع متابعة صفحات وحسابات عديدة، في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مهددة المتفاعلين فيها بالملاحقة القضائية.
أعلنت حملة "فطرة" التي تهدف إلى التوعية ضد المثلية الجنسية، أن موقع (فيس بوك) أغلق صفحتهم، بعد وصول عدد متابعيها إلى مليوني شخص، وأنه منعهم من إنشاء أي صفحة جديدة.
يعمل تطبيق واتساب (WhatsApp) على إضافة خاصية جديدة تتيح إخفاء وضع المستخدم عن الآخرين، بما يجعله يتجنب الكثير من الرسائل غير المرغوب بها.
ربما كان "فيس بوك" هو المكان الوحيد لممارسة السياسة والتعبير المتعدد بالنسبة لشعوب ممنوعة من السياسة أو من التعبير الحر، نحن السوريون منها للأسف، لكن حتى في العالم الافتراضي صار متعذراً ومحرماً على السوريين في الداخل..
حول ضرورة أرشفة الأدلة التي تثبت وقوع جرائم حرب