محكمة روسية

قررت محكمة روسية سجن المعارض الروسي، أليكسي نافالني 9 سنوات، بعد أن نسبت له تهما جديدة متعلقة "بالاحتيال وإهانة قاضية".
أمرت المحكمة الروسية العليا بإغلاق منظمة "ميموريال"، التي تعد أبرز مجموعة حقوقية في البلاد وثّقت عمليات تطهير نفّذت في عهد ستالين، كما وثقت جرائم مجموعة مرتزقة "فاغنر" الروسية في سوريا.
وصفت محكمة روسية، أمس الأربعاء، المنظمات السياسية التي يرأسها المعارض المسجون أليكسي نافالني بأنها متطرفة، وحظرت عمل موظفيها وجعلتهم عرضة للملاحقة القضائية.
فرضت محكمة روسية عقوبة مالية على مواطن سوري شارك في المظاهرات المناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الفائت.