مؤتمر العشائر

أكد "مجلس القبائل والعشائر السورية" على "وحدة الأراضي السورية وضرورة إسقاط النظام بجميع رموزه وأركانه، واستعادة المكانة التاريخية والاعتبارية للعشائر السورية، ومشاركة المجلس في الحياة السياسية والاستحقاقات المقبلة مشاركة فعالة".
مجلس القبائل والعشائر السوريّة يختتم أعمال مؤتمره الذي عَقده في بلدة العدوانية التابعة لمدينة رأس العين التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري، شمال غربي الحسكة.
ينحدر رياض درار من مدينة دير الزور، ولد فيها في العام 1954، وحصل على بكالوريوس لغة عربية من جامعة دمشق، سافر بعدها إلى المملكة العربية السعودية، حيث درس ودرّس العربية، ليعود بعدها إلى سوريا ويعمل كداعية وإمام ومعلم للقرآن في مساجد دير الزور
وفي عهد حافظ الأسد أوكل لوزارة الداخلية تعيين بعض زعماء العشائر، فاضطر قسم منهم للهجرة لدول الخليج خاصة، وأُبعد عن الواجهة الشيوخ الحقيقيون
عقد مجلس القبائل والعشائر السورية الإثنين مؤتمره السنوي بمقره الرئيسي في بلدة سجو بريف مدينة اعزاز شمالي حلب، بحضور ما يزيد على ألفي شخصية، ممثلة عن العشائر في جميع المناطق السورية، والمجالس المحلية والحكومة السورية المؤقتة والجيش الوطني السوري.