هروب قوات النظام بالعشرات تحت ضربات الفصائل العسكرية (صور)

دبابات الجبهة الوطنية للتحرير في معركة "الفتح المبين" شمال حماة (إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

نشرت الجبهة الوطنية للتحرير صوراً لهروب عناصر النظام وآلياته من إحدى القرى في ريف حماة الشمالي، وسط اشتباكات عنيفة تخوضها الفصائل العسكرية ضمن المرحلة الثانية من المعركة.

ويظهر في الصور الجوية التي بثتها الجبهة الوطنية هروب أكثر من 20 عنصراً لقوات النظام من بلدة الجلمة إلى بلدة حيالين، بالإضافة إلى أكثر من 10 آليات وسيارات من نوع بيك أب محملة بالعناصر.

 

 

 

 

كذلك، نشرت الجبهة الوطنية على قناتها الرسمية في "يوتيوب"، مقطعاً مصوّراً يُظهر الهروب الجماعي لـ عناصر قوات النظام في ريف حماة.

 

وبثّت الجبهة الوطنية أيضاً صورا لاشتباكات قريبة مع قوات النظام في ريف حماة الشمالي.

 

 

 

وتركزّت الاشتباكات العنيفة خلال الـ 24 ساعة الماضية بين الفصائل وقوات النظام، في بلدة الجلمة التي بدأت المرحلة الثانية من المعركة (الفتح المبين) في هذه البلدة بمفخخة لهيئة تحرير الشام.

 

اقرأ أيضاً: الفصائل تتابع تقدمها شمال حماة وتدمّر مزيداً من عتاد النظام

 

وحاولت قوات النظام مراراً استعادة السيطرة على البلدة الواقعة غربي بلدة تل ملح وجنوبي بلدة كرناز، مع استمرار طائرات النظام وروسيا بقصف البلدة والمناطق الأخرى المجاورة بعشرات البراميل والغارات الجوية.

ومنذ أن أطلقت الفصائل العسكرية مساء يوم الجمعة الماضي، المرحلة الثانية من معركة ريف حماة الشمالي تحت اسم "الفتح المبين"، تمكّنت من تدمير 5 دبابات وعربة BMP وسيارة بيك أب رباعية الدفع وفان مليء بالعناصر ورشاش ثقيل من عيار 23 مم، بالإضافة إلى مدفع ميداني من عيار 130 مم صباح اليوم.

يشار إلى أن المرحلة الأولى مِن معارك حماة التي حملت اسم "دحر العدوان" انتهت، مساء الخميس الفائت، بالسيطرة على عددٍ مِن القرى والمواقع العسكرية التي كانت تحت سيطرة قوات النظام، وهي (تل ملح، والجبين، وحاجزا البراد والخزان، وتلة الظهرة) شمال غرب حماة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم