قادة الجيش والمخابرات الأتراك يناقشون تطورات إدلب على حدودها

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ورئيس المخابرات هاكان فيدان (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

عقد قادة الجيش والمخابرات التركية اجتماعاً، وصفته قناة CNN التركية بـ "الحاسم"، لمناقشة التطورات الأخيرة في الشمال السوري، عقب هجوم هيئة تحرير الشام على فصائل الجبهة الوطنية للتحرير تباعاً، وسيطرتها على كامل منطقة إدلب.

وضم الاجتماع الذي عُقد على الحدود التركية في ولاية أنطاكيا المقابلة لمنطقة إدلب، كلاً من وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان ورئيس الأركان يشار غولر وقائد القوات البرية أوميت دوندار.

وتناول المسؤولون الأتراك التطورات في الشمال السوري، وضرورة الحفاظ على اتفاق سوتشي الذي توصل إليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في أيلول من العام المنصرم.

وأكّد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار على الجهود التي تبذلها بلاده للحفاظ على وقف إطلاق النار في إدلب والاستقرار في المنقطة، منوهاً إلى أن أنقرة وموسكو تتعاونان "بشكل وثيق" في ذلك.

ويأتي هذا الاجتماع بعد يومين من توقف الاشتباكات بين الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام، التي بسطت سيطرتها على كل المناطق التي كانت تخضع لسيطرة الفصائل العسكرية في الجبهة الوطنية للتحرير بعد أن هاجمتها تباعاً بدءاً من ريف حلب الغربي، وصولاً إلى المنطقة الواقعة بين مدينتي معرة النعمان وأريحا جنوب إدلب، مروراً بالسيطرة على جبل شحشبو شمال غرب حماة.

الجدير بالذكر أن اتفاق سوتشي حول إدلب الذي توصل إليه الرئيسان التركي والروسي في 17 من أيلول من العام المنصرم، كان قد نصّ على أن تتحمل تركيا مسؤولية "حل" الفصائل المتطرفة والمصنفة على لوائح الإرهاب.

ومنذ توقيع اتفاق سوتشي حول إدلب، استقدم الجيش التركي تعزيزات عسكرية إلى نقاط المراقبة الـ 12 المنتشرة في منطقة إدلب، كما عزز أيضاً كامل الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا في ولاية هاتاي المقابلة لمنطقة إدلب.

شارك برأيك

أشهر الوسوم