رجل وطفل ضحايا الغارات الجوية في أول أيام عيد الأضحى

غارات جوية على بلدة حاس (الدفاع المدني السوري)
تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدنيان بينهم طفل وأصيب آخرون اليوم الأحد أول أيام عيد الأضحى المبارك، في قصف جوي لطائرات النظام وروسيا على مدن وقرى وبلدات ريف إدلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الطفل محمد ثائر قلعجي قضى اليوم، وأصيب آخرون في الغارات الجوية التي شنتها طائرات النظام الحربية على بلدة حاس في ريف إدلب الجنوبي.

كما قضى مدني وأصيب خمسة آخرون نتيجة الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الحربية الروسية على بلدة حزارين بريف إدلب الجنوبي.

وتواصل طائرات النظام وروسيا في أول أيام عيد الأضحى المبارك غاراتها الجوية على مدن وبلدات ريف إدلب وحماة، حيث تعرضت بلدة معرزيتا وخان شيخون وكفرنبل بريف إدلب الجنوبي لعدة غارات جوية من قبل الطيران الحربي الروسي.

كما تعرضت كل من التمانعة وقرى كفرعين والشيخ مصطفى وتل عاس والنقير والرفة وكفرسجنة لغارات جوية من قبل طيران النظام.

,ألقت مروحياته براميل متفجرة على بلدة معرتحرمة ومدينة كفرزيتا، وقصفت قوات النظام بالصواريخ مدينة كفرنبل وقرى مدايا وأم زيتونة ومعرزيتا وكفرعين بريف إدلب الجنوبي.

يذكر أن نظام الأسد أعلن الأسبوع الماضي استئناف الحملة العسكرية ضد المدنيين في الشمال السوري، وذلك بعد ثلاثة أيام مِن موافقته المشروطة على "وقف إطلاق النار" تطبيقاً لـ"اتفاق سوتشي"، حيث تذرّع بأن الفصائل لم تلتزم بالهدنة، وشنّت هجمات عدّة منها على القاعدة الجوية الروسية في "مطار حميميم" شمال اللاذقية، وهو ما نفته الفصائل.

شارك برأيك

أشهر الوسوم