الأمن التركي يعثر على أحد "قمصان الألغاز" العثمانية قبل تهريبه

أحد القمصان العثمانية أو ما تعرف بـ"قمصان الألغاز" (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

ألقت السلطات الأمنية التركية في مدينة إسطنبول القبض على أحد المهربين أثناء محاولته بيع أحد "قمصان الألغاز" الذي يعود للعهد العثماني.

وتمكن فريق من مديرية مكافحة التهريب التابعة لأمن إسطنبول، من القبض على المتهم "و.ي" والذي يمتلك محلًا تجارياً في حي بشيكتاش، قبل تمكنه من بيع القميص العثماني لأحد الأشخاص مقابل مبلغ مادي.

وبعد القبض على المتهم، تم تسليم القميص الأثري إلى فريق متخصص بالآثار لفحصه ومعرفة تاريخه وقيمته.

وبحسب صحيفة يني شفق التركية، يرجع هذا القميص التاريخي إلى مجموعة القمصان السلاطينية أو ما تعرف في تركيا بـ "قمصان الألغاز"، والتي كان يرتديها السلطان العثماني تحت عباءته.

 

 

وصُنعت هذه القمصان من أجود أنواع الأقمشة آنذاك والتي كان يتم إحضارها من المدينة الشهيرة بقماشها "تون غوزلو" وتُعرف حالياً باسم "دنيزلي" جنوبي البلاد، وكانت حياكة هذه القمصان تتطلب فترة طويلة، ويتم نقش رموز متنوعة عليها بينها آيات قرآنية وخاتم النبوة وسيف "ذي الفقار" علي بن أبي طالب.

 

 

وما زال سر هذه القمصان والنقوش لغزاً عصياً على الحل حتى يومنا هذا، إلا أن الخبراء يعتقدون أنها تساعد في تسليط الضوء على التاريخ العثماني، وحماية السلاطين العثمانيين من الحسد والأمراض.

 

 

وكان السلاطين العثمانيون يرتدون هذه القمصان تحت عباءاتهم وخاصة عند الانتصار في ساحة المعارك.

شارك برأيك

الأكثر تفاعلاً

أشهر الوسوم